الكلية الأردنية السودانية على خطى الكبار

الكلية الأردنية السودانية على خطى الكبار.
مثل يوم الأربعاء الذي وافق التاسع من نوفمبر الجاري مثل علامة فارقة في تاريخ الكلية ويوما خالدا من أيامها حيث شهد ذلك اليوم الاحتفال البهيج الذي نظمته فرعية جمعية مهندسي الكهرباء والالكترونيات بالكلية لتدشين فعاليات تنظيم النسخة القادمة من مؤتمر IEEE هذه النسخة التي ستستضيفها الكلية الأردنية السودانية للعلوم والتكنولوجيا بعد ان ظفرت قبل أشهر قليلة بموافقة الجمعية الأشهر لتتولى تنظيم النسخة القادمة من المؤتمر والمزمع لفعالياتها الانطلاق في منتصف 2023 بحول الله تعالى.
كان الاحتفال بهيجا حكى عظمة المناسبة والفرحة الطاغيةوالتي كانت بادية على محيا كل منسوبي الكلية بالظفر بهذا الشرف الفخيم.
تبارى المتحدثون في الإشارة للمزايا العديدة التي ستترتب على تنظيم هذه الفعالية وبخاصة رفع ذكر الأردنية السودانية للعلوم والتكنولوجيا لتصبح على كل لسان في أرجاء المعمورة خاصة في الاوساط العلمية والبحثية.

ليس بعيدا عن ذلك السانحة المواتية لمنسوبي الكلية أساتذة وطلاب لنشر إنتاجهم العلمي.
وتجدر الإشارة إلى ان مشاركة منسوبي الكلية في انشطة الإعداد ومراحل معالجة الاوراق العلمية للمشاركين في المؤتمر بدءا من تسليم مستخلصات الاوراق مرورا بتسليم كامل النسخ ثم إجراءات التحكيم وصولا إلى مرحلة صدور حكم بقبول الورقة او رفضها استنادا على المعايير واللشتراطات العلمية التي يستوجبها النشر في هذا المستوى من المؤتمرات. هذه المشاركات تمثل زادا معتبرا وخبرة ثرة لاساتذة الكلية وربطا بعض طلابها.
ويضفاف لما تقدم الترتيبات الإدارية واللوجستية التي تكون سببا لتزويد المشاركين فيها بالخبرة والدربة النوعية لتنظيم مثل هذه الفعاليات مستقبلا.
لا بد لي – قبل ان أبرح مكاني هذا- ان أزجي التحية والشكر والعرفان لكل من ساهم في تحقيق الكلية الأردنية السودانية للعلوم والتكنولوجيا لهذا النجاح بدءا من استاذنا بروف شريف فضل بابكر رئيس الجمعية بالسودان ومرورا بالدكتورة عزة كمال رئيس فرعية الجمعية بالكلية ولا أنسى اسرة الكلية ممثلة في البروفيسور الوكيل عبد المنعم محمد علي والبروفيسور أمين الشؤون العلمية عبد الرحمن البدوي والأستاذ عماد البشرى مدير العلاقات الخارجية والاستاذ اسامة محجوب من الإدارة المالية وكل منسوبب IEEE بالكلية بل وكل منسوبي الكلية أساتذة وموظفين وعمال وحرس وطلاب.
ونتضرع للمولى عز وجل أن يكتب لنا جميعا التوفيق والسداد في جعل هذا الحلم الرائع النبيل واقعا معاشا ونكتب من خلاله سفرا جديدا لمسيرة نجاحات الكلية الأردنية السودانية للعلوم والتكنولوجيا التي تستحق ان تكون في مكان الصدارة بين رصيفاتها جامعات وكليات التعليم الخاص والأهلي والأجنبي.
ولنا عودة بحول الله تعالى.
مهندس مستشار بروفيسور/
أمين بابكر عبد النبي مصطفى.
عميد الكلية.

المزيد من المواضيع: