التغيرات التي أحدثتها تطبيقات الحوسبة السحابية في حياتنا

التغيرات التي أحدثتها تطبيقات الحوسبة السحابية في حياتنا

د.خالد عدنان الصمادي

ما الحوسبة السحابية؟
إن الحوسبة السحابية تعني توفير موارد تقنية المعلومات حسب الطلب عبر الإنترنت مع تسعير التكلفة حسب الاستخدام. فبدلاً من شراء مراكز البيانات والخوادم المادية وامتلاكها والاحتفاظ بها، يمكنك الوصول والاستفادة من الخدمات التكنولوجية، مثل إمكانات الحوسبة، والتخزين، وقواعد البيانات، بأسلوب يعتمد على احتياجاتك، وذلك من خلال جهة موفرة للخدمات السحابية مثل Amazon Web Services (AWS).

لقد أحدثت استخدامات تطبيقات الحوسبة السحابية العديد من التغيرات على نمط حياتنا اليومية ، وخاصة في مجالات الترفيه والتعليم ، فبفضل هذه التقنية أصبح من الممكن حفظ وتخزين العديد من البيانات على شبكة الانترنت والوصول إليها في أي وقت ، فلم يعد هناك داعي للخوف من فقدان الملفات الشخصية وإمكانية استرجاعها في أي وقت أو مكان.
وقد ساعد ذلك الطلاب والمعلمين على تخزين ملفاتهم ، بل وتمكنوا من مشاركتها في ثواني معدودة بدون الحاجة لأقراص التخزين المحمولة التي أصبحت جزء من الماضي ، وليس ذلك فقط بل يمكن الاستفادة من تطبيقات الحوسبة السحابية في كثير من الامجالات الحياة .
فنحن نرى العديد من شركات الترفيه والنشر والرياضة تستفيد من هذه التطبيقات في نقل الملفات الصوتية ومقاطع الفيديو والعديد من الوسائط وبيعها للمستخدمين والعملاء على شبكة الانترنت ، فيمكن القول أن الحوسبة السحابية بتطبيقاتها المختلفة أصبحت جزء لا يتجزأ من حياة الطالب والموظف.
فقد وفرت عليهم الكثير من الوقت والجهد المبذول كما هو الحال في السابق ، فقد وفرت الحوسبة السحابية مساحات هائلة للتخزين وسرعة كبيرة في حفظ ونقل الملفات على الانترنت ، كما أتاحت الكثير من البرمجيات بدون الحاجة لتحميلها أو تثبيتها على الجهاز.
من فوائد توظيف الحوسبة السحابية للطلاب
قدمت الحوسبة السحابية لفئة الطلاب بشكل خاص فوائد لا حصر لها في مجال التعليم ، فقد شجعتهم على تعزيز التعاون بينهم وبين المعلمين من جانب وزملائهم الطلاب من جانب آخر ، وسهلت القيام بالكثير من التعديلات والتغييرات على المستندات والملفات على اختلاف أنواعها ومنها المشاريع الدراسية للطلاب ، ويستطيع المعلم كذلك اقتراح تعديلات على الخطة الدراسية وحفظ تعليقات الطلاب .
ومن أهم فوائد الحوسبة السحابية توفير الموارد واستحضارها في أي وقت ، حيث يمكن للمدرس تحميل الدروس والمحاضرات على السحابة وحفظها حتى لا تتعرض للفقدان كالكتب الورقية ، بالإضافة للحد من تكلفة النسخ والطباعة لهذه الكتب والمحاضرات ، فعن طريق الكمبيوتر يتمكن الطالب من الوصول لهذه المحاضرات والموارد التعليمية عبر السحابة والاتصال بشبكة الانترنت.
وتوفر الحوسبة السحابية تجربة فريدة من نوعها لأطراف العملية الدراسية من طلاب ومعلمين لأنها توفر من وقتهم وجهدهم عند الاحتفاظ بجميع الملفات الدراسية في مكان واحد بدون الحاجة للبحث عن كلاً منها بمفرده ، حيث يمكن للطالب والمعلم الدخول على الحوسبة السحابية والبحث فيها عن الملف المطلوب بكل بساطة وسهولة

تحديات استخدام الحوسبة السحابية في مجال التعليم
هناك بعض التحديات التي تقف في وجه الحوسبة السحابية في العديد من المجالات ، لا سيما في مجال التعليم ، ومن هذه التحديات ما يلي:
الخوف من اختراق الخصوصية ، فهناك العديد من المستخدمين لا يعلمون إذا ما كان يمكنهم الثقة في مستوى أمان الحوسبة السحابية حتى الآن.
عدم وجود معايير للعمل على الحوسبة السحابية أو قدرة على التحكم بها.
مستوى الدقة والأمانة في المحتوى المقدم على الخدمة السحابية ، فهناك قلق حول صحة البيانات المتوفرة على السحابة.
رغم وجود بعض العيوب لتقنية الحوسبة السحابية، إلى أن استخدام السحابة الرقمية، شئنا أم أبينا، هو مستقبل التكنولوجيا. الحوسبة التقليدية تظهر ضعفها يومًا بعد يوم، وكل الشركات، صغيرةً كانت أم كبيرة، تتجه نحو التعامل بالحوسبة السحابية، بنماذجها المختلفة. فإذا كنت تمتلك شركة، أو حتى تعمل بفريق صغير، لا تفوت الفرصة بالاستفادة من هذه التقنية، ولو بشكل بسيط.

 

المزيد من المواضيع: