عربا نحن حملناها ونوبة

عربا نحن حملناها ونوبة

سعدت أيما سعادة، وشعرت بغبطة غامرة إذ خصص مدير التحرير الإعلامي النابه عماد البشرى مقالا دسما عن الأديب الأريب والشاعر الفحل والإعلامي القامة والصحافي الفذ والرياضي المريخي المطبوع  مرسي صالح سراج. تجدون هذا المقال في ثنايا هذا العدد من مجلة الفجر الإلكترونية.

ومبعث سعادتي أن الرجل بإسهاماته الثرة المتعددة المتنوعة لم يجد ما يستحق من احتفاء وتكريم وتوثيق، وهذا كان سببا في ضعف معرفة الأجيال المتأخرة به. فالرجل كان صحافيا ورياضيا وأديبا وشاعرا متميزا ودونكم التحفة الرائعة التي أحالها الأستاذ محمد وردي عملا فنيا خالدا أخاذا متفردا (يقظة شعب) التي شكلت عملا حشد فيه وردي كل ملامح السحر في الألحان النوبية المعتقة التي توشك أن تبحر بك في الأزمان السحيقة حيث الترانيم النوبية الملكية التي كانت تضوع سحرا في أرجاء المعابد النوبية العتيقة. فصبغ بها الكلمات التي عبرت بمتونها وموسيقاها، وأخيلتها عن معاني العزة والمجد والسؤدد والفخار التي يستحقها إنسان هذه البلاد الضاربة حضارتها في أعماق التاريخ السحيقة.

إن أنسى لا أنسى حدثا مهما شكل مناسبة لطيفة لاجترار سحر (يقظة شعب).

كان ذاك قبل سنوات خلت استضاف فيه السودان  مؤتمرا إقليميا عن النقل البري في الوطن العربي تحت مظلة اتحاد المهندسين العرب. وكان مصمم فعالية الافتتاح يشحذ همته لاختيار شعار للمناسبة الكبيرة (مقطع من أغنية مثلا) بحيث تكون مستساغة لإخواننا العرب المشاركين في المؤتمر من حيث الكلمات وتعبر كذلك عن موضوع المؤتمر على نحو ما.

فكان أن أشرت لذلك المصمم بأن يعمد بلا تردد لاختيار رائعة مرسي صالح سراج (يقظة شعب) من تلقاء المقطع الذي يقول فيه:

حين خط المجد في الأرض دروبه

عزم ترهاقا وإيمان العروبة.

عربا نحن حملناها ونوبة.

 

فكان أن التقط المصمم التلميح، وكانت هذه الجزئية شعارا للمؤتمر وقد أضفت أجواء مهيبة ساحرة رائعة عند الافتتاح. ظفرت بعد تلك المناسبة بسيل من عبارات التقريظ على الاختيار الذي كتب له التوفيق. وكان الاختيار مستحقا للاحتفاء إذ عبر عن بصمة إبداعية متفردة كانت أمشاجها مزيجا نوبيا خالصا بين أخيلة وفصاحة وإبداع مرسي صالح سراج من ناحية ولحن وتوزيع وموسيقى وصوت وردي من ناحية أخرى.

فالشكر موصول لأسرة التحرير على ما أتحفونا به من سيرة عطرة لمرسي صالح سراج قدموا من خلالها نص يقظة شعب كاملا  غير منقوص. وهو لعمري نص متميز يستحق أن يضمن في مناهج الدراسة حتى يغذي إبداعها عقول وأرواح فلذات أكبادنا وحتى ينالوا حظا من فخار وأمجاد أسلافهم.

ونلتقي بحول الله.

أمين بابكر عبد النبي مصطفى.

أبريل 2022م

المزيد من المواضيع: